أرشيف المدونة

في رثاء فكرة..

لم تكن تلك الفكرة بأحسن ما يقال، ولكن بعض الأفكار تأتي ساخنة لاذعة لا نملك إلا…لفظها بسرعة.. وهذا لا يعني بأنها سيئة، أو قبيحة، أو مزعجة، هي ببساطة غير ملائمة…للظروف، أو للأوضاع، أو لغيرها من الأفكار.. بل قد تكون جميلة

أرسلت فى بوح و همس

قبيلة حسب الطلب!

قبيلة؟! مرة أخرى؟ تجربة بناء دائرة إيجابية تحيط بنا وتحفزنا (أو شبكة علاقات) كانت موجودة لدي – ومازالت تتطور- ولم تلفت انتباهي طريقة لطرحها إلا بعد أن مررت على تدوينة (للمدون: “جون”، الرئيس التنفيذي السابق لموزيلا) عن بناء العلاقات الإيجابية على المدى

Tagged with:
أرسلت فى بوح و همس

تشويقة في زمان أغبر

وجميل… تلتصق حبات التراب في وجهي ولا يسقطها إلا قطرات العرق، وكأن الشمس تقول لي، مرحبا بك في عالمي، فلن ينقذك مني اليوم إلا شرب الماء! لا تشرق به…. ولا تَغصّ بأفكارك! هل ياترى… سيغضب مني حبيبي حين يعلم بأني

أرسلت فى بوح و همس

مشاعر الآخرين… يا “عصبي”!!

يعتقد بعضنا بأنه مُنصف (من تلبيس اللعين إبليس إذ يجعل الشخص يختال بعدله و إنصافه) عندما يقول لنفسه أو لأحد المقربين منه: “أنا أعترف بأني أحيانا أعصّب و(أخرج عن طوري) و (يرتفع ضغطي)! و لا أنكر هذا.. وهو عائد لمزاجي

أرسلت فى كيرفكري, التحفيز الذاتي, بوح و همس

ذكرى الأمطار .. اليوم (ربوع) يا أمي !!

تذكرنا هذه الأيام بالحادثة الأليمة لسيول جدة ، التي تكررت لمرتين. قد يستعرض بعضنا شريطها بإستمرار ، والبعض الآخر تمكن من النسيان ، لكنها لن تمسح أبدا من ذاكرة جدة و من يحبها. لذا، كانت هذه الكلمات. أمي يا أمي…صباح

أرسلت فى بوح و همس, تنمية ومجتمع

رسالة ود في عنق طائر البرد

تمضي الأيام و تهطل أمطار الحياة على أطراف مانرى. فتصبح أفاقنا أكثر إتساعا من أبعاد الزمن. ولو توقفنا لبرهة فنظرنا ما يؤول إليه منتظر الزهور لوجدنا أنها زهرة لا محالة، وليس غير ذلك أبدا. فكلٌ ووجهته، باغي الحب على أشجار

أرسلت فى كيرفكري, التحفيز الذاتي, بوح و همس

ثلاثة خطوط و دائرة

مدخل: الجميع يتذكر الرسمة التى تستخدم في كثير من الأماكن و المواقف و ترمز الى شخص رأسة عبارة عن دائرة بسيطه ساقط منها خط عامودي يمثل جسم الشخص أو جذعه و خطى أفقى يمثل يداه و خط سفلي مثنى الى

أرسلت فى كيرفكري, التحفيز الذاتي, بوح و همس

أدخل إيميلك هنا لإرسال رابط مقالنا الجديد لك

انضم 2٬817 متابعون آخرين

انستقرام
من الغريب أن تحاول بيع منتج يكتب عليه: (ليس له أي فائدة!) وعلى الرغم من ذلك ينجح.. وكم راقصت منطلقا من أفراحٍ ومن نغمٍ...
واليوم أراقص في مكاني شوكا وهجرانا.. #لندن هذا الصباح "الجز" متعة، بس حوسة شوي...
التفكير وسيلة ( أم غاية؟) و هو أساس التغيير و حافز الإنجاز و السبب الحيوي الطبيعي للإبداع. وقود التقدم الذي يحيي التأثير فيأتي الإنتاج. التفكير مخرج المشاكل و حل المعضلات و به تخطط المشاريع و ترسم المخططات و تعبر الأنفس عن دواخلها و تعالج ما تكتنز الأدمغة من الكم اللا محدود من المعلومات. بالتفكير نستقل، و تُصنع الخصوصية و يظهر عقل الإنسانية و يعمل كما يجب أن يعمل. شعلة التفكير الأولى: مشاهدة..وقراءة..
سَعادَتُك إنعِكاسُ أفكارك!