من أنا

هنا أحاول أن اتحدث عما أريد – بكل بساطة انا أعرف نفسي من جديد كل يوم و سأدون بعضا من تعاريفي من فترة لأخرى، لعلها تعكس بعض حقيقتي لك،  علما بأني أغير تعاريفي ولا أغير أهدافي بإذن الله…

تعريف(11):

الزخم يزداد بسرعة والوقت يتسارع معه، النتائج ممتازة حتى الآن غير أن الطموحات تتوسع بطريقة يصعب السيطرة عليها، أعتقد بأني احتاج إلى جدار صلب استند عليه، يساعدني على التوازن، وربما استخدمه للقفز عند اللزوم. .

تعريف(10):

أشعر بالتوسع وبالتركيز في آن واحد، أعلم بأن في ذلك مخاطرة، ولكن المخاطرة هي الطريق الوحيد للإنجاز، ودوري هو في جعلها مخاطرة محسوبة، حتى لا يضرني كثيرا مالم يكن في الحسبان، وليس لمنعه من الحدوث، فما لم يكن في الحسبان، سيحدث دائما و أنا متأكد من هذا. اليوم يزداد تفاعلي مع الإنترنت ويستهل جزء كبير من وقتي، ولكني سأستمر بهدف نقل الأثر الذي أطمح إليه إلى الواقع الحقيقي، متى ما شعرت بأن ما تضرب به أناملي على هذه المفاتيح الصغيرة سيبقى حبيس الأوراق الرقمية، سأقف حينها، وأغير اتجاهي.

تعريف(9):

تجديد مستمر، يُلهم من تجارب جديدة، و لا أقول ثوابت جديدة كذلك، و لا ثابتة جامدة لا تتغير، بل ثوابت متحركة لا تحيد عن الخير و الفائدة المرجوة. بدأت الكتابة تشكل لي زخم يتحداني بأن أقولبه في الجودة المرجوة و ليس كمية مثيرة و لكن جوفاء.

تعريف(8):

سأرفرف بجناحي حتى تسقط أخر ريشه!  سأبتعد عن عشي مراراً و تكراراً و لكن بحرص معقول – و ليس شديد، أعرف دائماً طريق العودة، و أجعل رحلاتي في دوائر كبرى، أتزود بالجديد و أعود لنفس المكان من جديد، لأستكمل مشروع البناء الذي لا ينتهي حتى تسقط تلك الريشه!

تعريف(7):

قد اكون نبته من ورقه واحدة! في عالم الحشائش الصغيره، و أساهم بشده في جعل ماينظر اليه الناس أخضر و جميل..

أو أكون شجرة في صحراء قاحلة يستظل و يحتمي و يبرد على نفسه كل من المحتاج و الضائع و الطريد…

أو أكون غصنا يابسا في حزمة! مربوطه بعناية تسد و تساند باب حصن منيع….

أو فكرة في مكان! لا تهاب الزمان! تمييز الإنسان! و تبدد الأحزان!!!!!.

تعريف(6):

أنا محرر مدونة في بدايه التجربة الانترنتيه التحريرية أصبو الي تنبيه من أستطيع بخصوص الأشياء البسيطه التى في متناول أيدينا ولكن لا نستفيد منها و لا نستغلها بينما نجري بحثا عن الصعب و المستحيل. عرفت من تجربتي أن الفرق بين أي شخصين يصلان الى نتيجه مختلفه، سواء نجاح أو فشل أو حب أو كره أو قلق أو راحه، يكون الفرق دائما في طريقة التفكير. لذا قررت أن أساعد نفسي و من أستطيع في تحسين طريقة تفكيرنا و جعلنا نصل الى أفضل النتائج خلال هذه الرحله المثيرة.

تعريف(5):

أنت تعتني بأولادك، و هو يعتني بسيارته، و هي تعتني بشكلها!

أما هنا…فنحن نعتني بفكرنا سواء كان حضاريا أم بدائيا، ينتج من دماغ دائري أو بيضاوي يعمل في بيئة واضحة المعالم أو ضبابية الأجواء…هنا إعتناء بالأفكار..محركات الأشخاص…أفرادا و شعوب..الفكر و التفكير و إن أختلتفت التعاريف يحتاج الى الإعتناء من تنظيف و تهذيب، أو تربية و تدريب، أو تطوير و تشذيب أو تغذية و تطييب. فأسمع ما يقال و فكر فيما ترى و لا تكن كالأحجار يمر يومها ولا تحصيه و يموت جارها ولا ترثيه.

تعريف(4):

لو كنت أعرف نهايتي لما كتبت البداية.

و لكني أعرف أن هناك نهاية و البداية انتهت و أنا في الطريق، ساعٍ لمقتضى، أغير من نغمة صوتي على حسب من ينصت الي.

و أثق بأن القادرين لم ينتهوا و المغرضين تفرقوا.

النجم عال لكنه ملهم قصائدي.

و الفكر نبتة أستظل بظلها يوم ترسم منظري.

تعريف(3):

أنا شخص عادي جدا، لدي إعتقاد قوي جدا بأن التغيير هو عبارة عن موجه متحركه تندفع نحونا و من حولنا و جل ما أهتم له هو أن أستفيد من إندفاعها إيجابيا و أن أقف بطريقة إنسيابيه معها كي أمتص قوتها و هذا الإعتقاد يرتبط كذلك بي كفرد مستقل و فرد من ضمن مجموعة لذا سأحرص دائما على أن كل من حولي يعرف كيفية التعامل مع التغيير.

تعريف(2):

أنا طلال!

تعريف(1):

أنا شخص إفتراضي، لا وجود لي إلا على الشاشة.

يسمونني موقع، جسدي كلمات و منظري متجدد.

من أبناء التكنولوجيا العظيمة، اسكن في ديار متفاوتة.

أطلقوا علي “كيرفكري”!

تمت ولادتي بين الرخاء و الشدة و كان للحياة زخم بلا معني.

أبحث أنا عن المعنى و الأسباب.

أنظر من مختلف الأبعاد، بطريقة ثورية.

اعيد تعريف نفسي دائما من جديد.

حديث الفكر عالمي التوجه.

مهتمي هي لفت الإنتباه.

و هدفي التأثير.

و رسالتي الحياة.

إختصاري فكرة و رمزي العمل.

وقودي همة و شجاعة و أمل.

وسيلتي و غايتي إستثمار العقول.

التأثير و التغيير طريقتي.

عنواني الإحترام و خاتمتى البداية.

تشرفت بمعرفتك.

تعريف (0):

هنا محطة الإعتناء الفكري …مرحبا بكم ومرحبا بالجميع

الإعتناء والعناية…والفكر و لا عن غيرهم شي تتحدث هذه الصفحات

أنظر الى مالدينا وأنظر الى نفسك…ثم قرر اذا كنت ترى أن وجودك هنا فيه مضيعة لوقتك

هي فقط للتذكير بالأوليات التى نغفل عنها ولا يذكرنا أحد بها…هي مفاتيح لمشاكل نتحدث عنها يوميا ولا نقوم بعمل شي تجاهها هي علامات لطريق أنت تسلكه …سنحاول جمعها معا ونعطيك إياها في كتيب صغير تحتفظ به أو تقرأه مره واحده أو ترميه …القرار دائما لك…ولكن فكر في التالي، إقرأ وتمعن وتعرف علينا

نحن مجموعة من الشباب المتطوعين….أملنا كبير بمجتمعنا وطموحنا عالي جدا…نهدف الى المضي قدما في برنامج يعني بإستيلاد مجموعة من البرامج والمجموعات والنشاطات التطوعية الهادفة الى تطوير المجتمع وتطوير أفراده من جميع النواحي….سيبدأ برنامجنا من محور المجتمع والمسئولية الفردية الى إسخدام قيم مجتمعنا وأخلاقة الفاضلة وتطبيقها…الى جانب لفت الإنتباه الى مواطن الإبداع واللإبتكار والتفوق على جميع الأصعدة

يدعم هذا التوجه والفكر أهمية مساعدة وتطوير أنفسنا والمجتمع والناس حولنا ..والفائدة العظيمة في نفع الناس والثابته في الدين الإسلامي والشريعة السمحاء الى جانب أن ثقتنا كبيرة بوجود الكثير من المواهب الكامنة والطاقات الخاملة والتى تحتاج فقط الى التنشيط و ذلك أيضا يعتمد كثيرا على تشبع مجتمعنا بالخبرات والقدرات المحترفة و الحياتية من كتاب وأكاديميين وغيرهم

لن نطيل أكثر من ذلك ولكن فقط تجول على الصفحات المختلفة وسجل حظورك  و إتفاقك فيما نقول…لو كنت تتفق معنا…فقط لمره واحدة

7 comments on “من أنا
  1. حسين سالم الدويلة قال:

    بارك الله فيك اخي طلال وبالتوفيق

  2. طارق الجديبي قال:

    تعريفات موضعية توضح اهداف واساليب المدونة الرائعة
    بارك الله فيك ولا تقف للتلفت فنحن خلفك …

  3. دمحمد فعران قال:

    مدونه مليئه بلأبداع موفق دائما انشاء الله

  4. seaemoo قال:

    شعوري كمن وجدت مغارة علي بابا واحتارت بين جواهرها
    ولكني مطمئنة لن يغلق باب المغارة علي🙂
    بارك الله بفكركم ونفعنا بكم

  5. بنت ارحمه قال:

    وفقكم الله لما يحب و يرضى .. في الحقيقة مدونه تحمل في طياتها فلسفة أكبر من مستواي الفكري حتى .. و لتعلم أنك تحمل عبئ كبير ، إذ العناية بالافكار تعني تغيير مسار حياتك فتصرفاتنا و سلوكياتنا هي نتييجة فكر تم دعمة بالمشاعر سلبية كانت أم إيجابية .. تيقن سأكون متابعة لك باستمرار !!

  6. طلال قال:

    أشكر الجميع على مشاعرهم الطيبة، و أنا بإنتظار زيارتكم المتواصلة عسى أن تجدوا ما يرقى لذائقتكم.

  7. عمر قال:

    مميز حتى الان
    اعجبنى هذا الطرح الراقى الغير تقليدى
    متابع

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

أدخل إيميلك هنا لإرسال رابط مقالنا الجديد لك

انضم 2٬809 متابعون آخرين

انستقرام
#لندن هذا الصباح "الجز" متعة، بس حوسة شوي... التايمز.. #لندن تحذير بريطاني جديد وغريب..."لا تغسل الدجاج" بسبب بكتريا تسبب تسمم غذائي...حيث أن غسل الدجاج يسبب وصول البكتريا اثناء الغسل ليد الإنسان وقد تصيبه...وهي مشكلة حقيقية قد تصل مضاعفاتها للوفاة!
  • @ee_ee50 كذلك الموازنة التشاركية جديدة نسبيا، وقد تكون استمدت بعض أفكارها من تطبيقات المحاسبة الإدارية..ولكن يحتاج بحث.. 1 day ago
  • @ee_ee50 لا يوجد عندي معرفة مسبقة حول هذه النقطة تحديدا، ولكن يظهر بأن السياق المختلف (داخل المنشأة وعلى مستوى المجتمع). 2 days ago
  • @ee_ee50 عفوا لم أفهم المقصود ب "الموازنة بمشاركة المواطنون والأفراد" وبقية السؤال غير واضحة كذلك.. 2 days ago
  • @ahmed_fin وتعريف الأيدولوجية مرن بطريقة توسع من استخدامات كلمة مؤدلج، في تشابه نوعا ما بالجدل بين اسلامي واسلاموي بس بالعكس. 2 days ago
  • @ahmed_fin أنا كنت أمزح :) بس كلامك سليم، مؤدلج كلمة عادية ولكنها تستخدم لدينا للتلميح عن أدلجة ربما تكون غير إرادية أو بفعل فاعل. 2 days ago
التفكير وسيلة ( أم غاية؟) و هو أساس التغيير و حافز الإنجاز و السبب الحيوي الطبيعي للإبداع. وقود التقدم الذي يحيي التأثير فيأتي الإنتاج. التفكير مخرج المشاكل و حل المعضلات و به تخطط المشاريع و ترسم المخططات و تعبر الأنفس عن دواخلها و تعالج ما تكتنز الأدمغة من الكم اللا محدود من المعلومات. بالتفكير نستقل، و تُصنع الخصوصية و يظهر عقل الإنسانية و يعمل كما يجب أن يعمل. شعلة التفكير الأولى: مشاهدة..وقراءة..
سَعادَتُك إنعِكاسُ أفكارك!
%d مدونون معجبون بهذه: