جائزة نوبل في الاقتصاد 2013 – ملخص تغريدات

هذه مجموعة من التغريدات حول جائزة نوبل في الاقتصاد لعام 2013 والتي أعلنت يوم الإثنين 14 أكتوبر 2013.  تناقش التغريدات وتطرح بعض بعض الجوانب المثيرة في الجائزة..وتعززها بروابط لتفاصيل أكثر..

قبل إعلان الجائزة:

  • غدا تعلن #جائزة_نوبل في #الاقتصاد وهي تقارن أحيانا بجائزة نوبل للسلام، حيث أنها ليست ضمن العلوم الأساسية التي وصى بها إلفريد نوبل.
  • من أشهر من فاز ب #جائزة_نوبل في #الاقتصاد واسلي ليونتيف الذي ابتكر تحليل المدخلات والمخرجات لقياس القيمة المضافة (والضائعة) للأنشطة الاقتصادية
  • تحليل المدخلات والمخرجات لقياس القيمة المضافة الذي ابتكره ليونتيف يستخدم اليوم من قوقل لترتيب مواقع الإنترنت  …
  •  من أشهر من فاز أيضا ب #جائزة_نوبل في #الاقتصاد (سيلتين، ناش، هيرساني-1994) لتطويرهم نظرية اللعبة التي تستخدم اليوم لتفسير العديد من الظواهر الاقتصادية..
  • فشل الكثير من النظريات الاقتصادية بعد الأزمة المالية الأخيرة يصنع نوع من الإحباط بخصوص علم #الاقتصاد الكلي بينما يزدهر الجزئي بالمقابل
  •  هناك كذلك دانييل كينمان وهو عالم نفس (مؤلف كتاب Thinking Fast and Slow) وقد حصل على الجائزة لدراساته المؤثرة في اتخاذ القرارات والاقتصاد السلوكي وغيرها من المسائل التي دعمت دراسات التنبؤ..

بعد إعلان الجائزة:

  • أعلن قبل قليل فوز الثلاثي الأمريكي (فام، هانسن، شيلر) ب #جائزة_نوبل في #الاقتصاد عن أبحاثهم في التنبؤ بحركة الأصول وأسعارها في الأسواق
  • العمل الفائرة ل #جائزة_نوبل في #الاقتصاد حول فكرة متناقضة: استحالة التنبؤ بالأسعار على المدى القريب ولكن إمكانية ذلك على المدى الطويل.
  • فوضى الحاضر المؤقتة لا تعنى بأن الحاضر الذي يقع ضمن بُعد زمني أطول سيكون فوضوي كذلك، مبدأ العمل الفائز- يصلح للقرارات الاقتصادية والشخصية..
  • للاستزادة عن موضوع #جائزة_نوبل في #الاقتصاد 2013 وأهمية وأثر هذا الموضوع على الأسواق والأكاديميا – هذا تقرير موجز من هيئة الجائزة. …

ملاحظات @ahmed_fin أضافت للموضوع (تعليقي بين الأقواس)

  •  هل فوز يوجين فاما يمكن اعتباره دعم لفرضية كفاءة الأسواق و إعادة إعتبار لها بعد التشكيك الكبير و النقد القوي اللي تعرضت له؟ (فرضية الكفاءة مثيرة للجدل وتحتاج المزيد من الوقت ولكن الجائزة تخص شيء تجريبي تم اثباته، وموضوع الجائزة فعلا يدعم الكفاءة)
  • الجميل ان الجائزة ايضا اعطيت لأحد السلوكيين جيه شيللر و كأن في هذا اشارة لإمكانية التوفيق بين الإتجاهين المتضادين. (نعم، ألاحظ بأن نوبل تمنح أحيانا لأفراد تراكمت بحوثهم على بعض بإيجابية على الرغم من عدم توافقهم أساسا -تأييدا لدورة البحث العلمي)
  • أحد الباحثين يشبه هذا التعارض بالتعارض الموجود في حقل الفيزياء بين فيزياء الكوانتم و الفيزياء النسبية و سعي علماء الفيزياء لنظرية كبرى توفق بين النظريتين و تخرج بتفسير شامل.
  • الأسواق كفؤة على المستوى الجزئي و ليست كفؤة على المستوى الكلي. هذا اللي افهمه من فوزهم و هي فرضية مطروحة. (بالضبط، أو: يمكن ملاحظة كفاءة الأسواق على (بعض) المستويات المحددة بإكتمال ظروف محددة، صعوبة تعميمها لا تنفي تحققها..)
  • بالمناسبة شيللر يعتقد بوجود انماط لحركة اﻷسعار يمكن ايجادها و الاستفادة منها ﻷنه يعتقد بلاعقلانية المستثمرين، و له (شيللر) عبارة شهيرة عن كفاءة السوق:   “EMH is one of the most remarkable errors in the history of economic thought”

وفي النهاية:

  • فوز فاما وشيلر اليوم ضمن ثلاثي #جائزة_نوبل ل #الاقتصاد كان مثيرا للجدل، لأن أطروحاتهم تتعارض، وهذه تدوينتين في النيويورك تايمز و أخرى شخصية حول ذلك….
  • أبحاث فاما كانت حول تسعير الأسهم فرديا بينما شيلر مجمعة، تظل الفرضيات الاقتصادية مثيرة للجدل دائما..
  • المواضيع الاقتصادية دائما تحضى بإثارة قوية وقابلية لأن تكون الأفكارة المتضادة صحيحة، لأن عناصر البيئة الاقتصادية تتداخل بطريقة معقدة جدا جدا يصعب تفكيكها وفهمها جيدا..

Advertisements
حول

Contributor

Tagged with:
أرسلت فى كتابات آخرى

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

أدخل إيميلك هنا لإرسال رابط مقالنا الجديد لك

انضم 2٬817 متابعون آخرين

انستقرام
من الغريب أن تحاول بيع منتج يكتب عليه: (ليس له أي فائدة!) وعلى الرغم من ذلك ينجح.. وكم راقصت منطلقا من أفراحٍ ومن نغمٍ...
واليوم أراقص في مكاني شوكا وهجرانا.. #لندن هذا الصباح "الجز" متعة، بس حوسة شوي...
التفكير وسيلة ( أم غاية؟) و هو أساس التغيير و حافز الإنجاز و السبب الحيوي الطبيعي للإبداع. وقود التقدم الذي يحيي التأثير فيأتي الإنتاج. التفكير مخرج المشاكل و حل المعضلات و به تخطط المشاريع و ترسم المخططات و تعبر الأنفس عن دواخلها و تعالج ما تكتنز الأدمغة من الكم اللا محدود من المعلومات. بالتفكير نستقل، و تُصنع الخصوصية و يظهر عقل الإنسانية و يعمل كما يجب أن يعمل. شعلة التفكير الأولى: مشاهدة..وقراءة..
سَعادَتُك إنعِكاسُ أفكارك!
%d مدونون معجبون بهذه: