القياس المحاسبي والمصرفية الإسلامية

يتمركز القياس المحاسبي في عمق الفكرة المحاسبية، حتى أن المحاسبة المالية – ببساطة شديدة – هي مجرد وسيلة مُنَظَّمة لقياس نتائج العمليات التجارية. تتركز أهمية القياس المحاسبي في تأثيره المباشر على نتائج المعلومات المحاسبية التى تستخدم في صنع القرار.

لذا، تعد طرق القياس وملائمتها للواقع من أكثر المسائل المثيرة للجدل سواءً بين المهنيين أو الأكاديميين أو مستخدمي المعلومات المحاسبية.

كانت المحاسبة المالية، والقياس خصوصا، تحت المجهر خلال فترة التغييرات الاقتصادية الجوهرية في العقدين الأخيرين. من هذه الأحداث: توحيد المعايير المحاسبية دولياً والفضائح المالية (قضية شركة إنرون مثلا) والأزمات الإقتصادية المتلاحقة أو حتى تعقيدات العمليات المصرفية والثورات التقنية والمعلوماتية المختلفة

وهذا ما يطرح السؤال المنطقي، ماذا عن التمويل الإسلامي؟ ما الفرق الذي ستحدثه هذه الاعتبارات المحاسبية في صناعة الصيرفة الإسلامية؟ هل هناك دور جديد لقياس محاسبي من منظور إسلامي؟!

تعيش المصرفية الإسلامية، كمحرك طموح للاقتصاد الإسلامي، مرحلة نمو مميزة تشبعت بالوصوفات الإعلامية والقياسات التوقعية والإثارة المتزايدة عالمياً. ولكن، تفتقد المصرفية الإسلامية اليوم إلى الدعم الفني في مجالات متعددة مثل إبتكار المنتجات وتنظيم الأسواق والبيئة القانونية والأنظمة الداعمة المتخصصة، كالمحاسبة مثلاً.

لم توضع المحاسبة تحت الضوء بعد، وهي أداة فنية ذات حساسية عالية وأهمية كبيرة جدا تظهر خصوصا في أوقات الأزمات، حين يوجه اللوم إليها في العادة.

ومع الإعتراف بالجهود المميزة الملحوظة لأكاديميين مجتهدين ومؤسسات دولية معروفة (كهيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية)، إلا أن ما قُدّم حتى الان لم ينقل المحاسبة المالية من منظور إسلامي الى مايجب أن تكون عليه. المتوقع أن تكون المحاسبة المالية أداة داعمة لهذه الصناعة وإطار منظم قادر فنياُ على تقديم المعلومة الملائمة والموثوق بها لصانع القرار. حتى الجدل والطرح بين المختصين في البلدان التي تمارس الصيرفة الإسلامية لم يصل بعد إلى المستوى الذي يستحقه.

الحديث عن القياس كما أشرنا يستوجب النظر أولا في أهداف المحاسبة المالية وتحديد متطلبات الإطار النظري في هذا الخصوص. يأتي بعد ذلك النظر في خيارات القياس المتعددة ومدى ملائمتها لبيئة الأعمال ومن ثم تحديد الخيار الأنسب أو مجموعة الخيارات المناسبة للتطبيق. يضيف المنظور الإسلامي أبعادا جوهرية أخرى الى المسألة، كمدى تحقيق وسائل القياس المحاسبية للمقاصد الشرعية إضافةً إلى قدرتها على تفادي المحظورات مع التمتع بِحرّية تطبيقية جيدة.

استخدام “معدل الفائدة” كمعامل خصم في تطبيقات تحديد قيمة الأصل المستقبلية مثلا، يشكل تحدي كبير في القياس المحاسبي من المنظور الإسلامي. وهنا يقع عامل الربط بين القياس المحاسبي (كتطبيق فني مقنن) والمصرفية الإسلامية (كصناعة جديدة متطورة). وبالتأكيد يقع الجزء الأكبر من العمل على عاتق المتخصصين والمؤسسات التي تتبنى هذه الصناعة وتدعمها وتستفيد منها. وقبل محاولة الإجابة على الأسئلة التي قد تظهر هنا، يجب أولا التعرف على أهداف مستخدمي التقارير المالية للمؤسسات المصرفية الإسلامية وإعادة اكتشاف أهداف المحاسبة المالية وبالتالي تصور نماذج القياس الملائمة لها.

 

* نشر كمقال في الاقتصادية الالكترونية بتاريخ 5 اغسطس 2012

Advertisements
حول

Contributor

أرسلت فى محاسبة للمحاسبين, محاسبة ومالية, التمويل الإسلامي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

أدخل إيميلك هنا لإرسال رابط مقالنا الجديد لك

انضم 2٬815 متابعون آخرين

انستقرام
من الغريب أن تحاول بيع منتج يكتب عليه: (ليس له أي فائدة!) وعلى الرغم من ذلك ينجح.. وكم راقصت منطلقا من أفراحٍ ومن نغمٍ...
واليوم أراقص في مكاني شوكا وهجرانا.. #لندن هذا الصباح "الجز" متعة، بس حوسة شوي...
  • القيمة المكتملة في التنفيذ وليس الكلام الذي يشبه الأفكار ولا الأفكار التي تشبه الكلام. 10 hours ago
  • يعتقد بأن فكرته هي أثمن مافي الكون: "كانوا يراقبونني، سرقوني ونفذوها!" - الكون (يتكون) من أفكار منفذة و(يعج) بمليارات النسخ الغير منفذة. 10 hours ago
  • RT @Maaalnews: لائحة القيمة المضافة .. النسخة الأولى maaal.com/archives/20170… 12 hours ago
  • RT @SAlzamam: لفت نظري في قراءة سريعة لمسودة لائحة ضريبة القيمة المضافة للاخ طلال هنا مشكوراً عدم ذكرها اعفاء للسلع الأساسية!! https://t.c… 1 day ago
  • ياسلام..القلب لا يستحق جائزة موظف الشهر بل موظف الحياة كلها.. twitter.com/f9oo/status/88… 2 days ago
التفكير وسيلة ( أم غاية؟) و هو أساس التغيير و حافز الإنجاز و السبب الحيوي الطبيعي للإبداع. وقود التقدم الذي يحيي التأثير فيأتي الإنتاج. التفكير مخرج المشاكل و حل المعضلات و به تخطط المشاريع و ترسم المخططات و تعبر الأنفس عن دواخلها و تعالج ما تكتنز الأدمغة من الكم اللا محدود من المعلومات. بالتفكير نستقل، و تُصنع الخصوصية و يظهر عقل الإنسانية و يعمل كما يجب أن يعمل. شعلة التفكير الأولى: مشاهدة..وقراءة..
سَعادَتُك إنعِكاسُ أفكارك!
%d مدونون معجبون بهذه: