تشويقة في زمان أغبر

وجميل…

  • تلتصق حبات التراب في وجهي ولا يسقطها إلا قطرات العرق، وكأن الشمس تقول لي، مرحبا بك في عالمي، فلن ينقذك مني اليوم إلا شرب الماء! لا تشرق به…. ولا تَغصّ بأفكارك!
  • هل ياترى… سيغضب مني حبيبي حين يعلم بأني تركته حتى أتمكن من حبه من جديد؟! مجرد سؤال..
  • غواص تقعقر في برودة المحيط ورأى الموج يعبث بالقاع الممبتل ويثير غبار الماء لتنصب بعض الأسماك كمائن العمر، ففرصة الصيد لا تسنح دائما! ليقول: أوف! حتى هنا غبار!!
  • لا يفشل الحلزون البطئ في تسلق الأشجار، أو التجول في الحدائق، أو حتى الإصطياد ليلاً والإختباء بمهارة نهاراً، هو فقط يفشل في الهرب من حوادث الدهس، فسرعته لا تخدمه تحت الأقدام النازلة!
  • يمضى الوقت و يُسرع ولا أعلم إن كان هناك، أجمل من شجرة تخترف السنوات بثباتها، وتضيع أما القرن، فهو الوحيد الذي يخرق قلبها حتى الموت، ولا تستطيع مواجهته.
  • المعرفة مقلقة، فهي تعاقب من يتمكن منها بالمسئولية، ومن يتركها بالخسائر.
Advertisements

رأي واحد حول “تشويقة في زمان أغبر

اضافة لك

  1. أتيت لأقرأ هذه التشويقة مرة أخرى ،لا أعلم أي سبب دعاني لها سوى أنني أريد أن أنفث حزن يتصدر داخلي.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s

المدونة لدى وردبرس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: