درس بين الإسقاط والفتنة

تحدث أحدهم و “تجنى” عنصريا بألفاظ مسيئة في تويتر وبعد حمى التفاعل بأيام رأيت في الحادثة درس عظيم وشاركت به أصدقائي على تويتر. وهذا هو:

  • الحقيقة ما كنت أريد الحديث عن قصة صاحب الفرق الناجية، خصوصا و أني سمعت بأنه اعتذر، و لكن هنا درس بسيط و مهم.. 1-6
  • الدرس بإختصار هو أن آثر الخطأ لايقع على صاحبه ولا على المجني عليه فقط، بل يتسع ليشمل كل طرف يتدخل، وهذه هي الفتنة، بل حتى من لا يتدخل. 2-6
  • يتعاظم الأثر السلبي للخطأ، سواء كان متعمد/غير متعمد، حين يكون صاحب الخطأ: يمثل و(يُظهر) للآخرين بأنه يتعهد مبدأ أو فكرة معينة، ولو بدون رابط. 3-6
  • مثلا، خطأ رجل الدين وذكره لما يعارض المنطق، يدل في الظاهر على معارضة الدين للمنطق، وهنا تعريض العاطفيين (وكلنا كذلك) لمخاطر التأثر. 4-6
  • لذا، الدرس أراه هو أن من يمثل فكرة معينة يجب أن يحرص على سلامة ظاهرة الشخصي حتى لا يخدم الفكرة بقلبه من جهه، ويفسدها بظاهر هش من جهه آخرى 5-6
  • وهذا الأمر فيه إفساد لجهود اللآخرين و إثارة للفتنة، و تمهيد الطريق لإخراج الإنسان من طوره، و كما تم تحذرينا من ذلك، فمن يحذر له أجر عظيم بإذن الله. 6-6
Advertisements
حول

Contributor

أرسلت فى كتابات آخرى, تنمية ومجتمع

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

أدخل إيميلك هنا لإرسال رابط مقالنا الجديد لك

انضم 2٬815 متابعون آخرين

انستقرام
من الغريب أن تحاول بيع منتج يكتب عليه: (ليس له أي فائدة!) وعلى الرغم من ذلك ينجح.. وكم راقصت منطلقا من أفراحٍ ومن نغمٍ...
واليوم أراقص في مكاني شوكا وهجرانا.. #لندن هذا الصباح "الجز" متعة، بس حوسة شوي...
التفكير وسيلة ( أم غاية؟) و هو أساس التغيير و حافز الإنجاز و السبب الحيوي الطبيعي للإبداع. وقود التقدم الذي يحيي التأثير فيأتي الإنتاج. التفكير مخرج المشاكل و حل المعضلات و به تخطط المشاريع و ترسم المخططات و تعبر الأنفس عن دواخلها و تعالج ما تكتنز الأدمغة من الكم اللا محدود من المعلومات. بالتفكير نستقل، و تُصنع الخصوصية و يظهر عقل الإنسانية و يعمل كما يجب أن يعمل. شعلة التفكير الأولى: مشاهدة..وقراءة..
سَعادَتُك إنعِكاسُ أفكارك!
%d مدونون معجبون بهذه: