إيجابي و لكن: حزين

لا يستطيع الإيجابي و لو كان صادقاً فعالاً في إيجابيته إدعاء الاطمئنان التام و السعادة المطلقة، فالحياة أفراح و أتراح. فيها الإيمان كالفراش الوثير الذي يستطيع امتصاص العديد من الصدمات بالكامل فيجعلها و كأن لم تكن. و بقية الأحزان التي نشعر بها هي تلك الصدمات التي لم تتسع نفوسنا فيها لإيمان تام يسمح بمسح آثرها، فنتضايق لبعض الوقت، ثم نستعيد الهدوء المريح من جديد.
يقول لي صديقي و هو حديث عهد بالزواج، لماذا أصنع مؤسسة تحمّل شركائها الآحزان، بينما كان بالإمكان أن أعمل منفرداً و آخذ كل الحزن وحدي و فأريح و استريح!
يفترض هذا السؤال بأن الحزن واقع موجود، و هذا صحيح. و يفترض بأنه نتيجة لعمل كالزواج، و هذا صحيح و لكن بنطاق محدود قابل للتحكم. و يفترض بأن قرار الشاب للزواج يجعله مسئولاً عما يحدث فيه لاحقاً من أحزان، و هذا خطأ، ببعض الاستثناءات.
الحزن و الغضب و القهر و الزعل و حتى ضيق الصدر، كلهم حقٌ، و واقع، و حقيقة توجب المواجهة و التعامل بعقلانية.
لا يستطيع أحد التخلص من أي منها بالكامل، و لكن المتوقع ممن يهتم بشأن سعادته و يبحث عن إطمئنان قلبه أن يسعى جاهدا للسيطرة عليها. فيضبط و يتحكم و يسيطر على هذه المشاعر الطبيعية بل و يستمتع بعقلانية الإعتراف بها و التعاطي معها. مسك النفس عند الغضب هو حصر لآثار الغضب و مخرجاته و ليس قتلاً له. بعض الحزن هو من الندم الذي يحتاجه كل مؤمن مخلص. ضيق الصدر هو ردة فعل طبيعة مشتركة بين الدماغ و القلب و الأوردة، فيتدفق الدم الحار متفاعلاً و مستجيباً لطارئٍ مزعج.
لندع الدم يتدفق و نوسع مجاري الأوردة و العروق مستعدين متعاطفين مع كل حزن و غضب. ستنساب النفس كالأنهار الشفافة حاملة للدرر لافظة للسوءات على زفرات هادئة و متباعدة، فتظل ضفاف النهر و قاعه و كل منساب فيه، في عذوبة و صفاء مستديم.
Advertisements
حول

Contributor

أرسلت فى كيرفكري, التحفيز الذاتي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

أدخل إيميلك هنا لإرسال رابط مقالنا الجديد لك

انضم 2٬811 متابعون آخرين

انستقرام
من الغريب أن تحاول بيع منتج يكتب عليه: (ليس له أي فائدة!) وعلى الرغم من ذلك ينجح.. وكم راقصت منطلقا من أفراحٍ ومن نغمٍ...
واليوم أراقص في مكاني شوكا وهجرانا.. #لندن هذا الصباح "الجز" متعة، بس حوسة شوي...
  • @m_alalwan @ahmed_fin هي درجات بين استخدامنا للتردد والتوقع، الناجح يتوقع ويعمل، الفاشل يتردد ولا يعمل، والفيلسوف يتوقع ويتردد...ولا يعمل :) 16 hours ago
  • بسبب تحديات سوق التجزئة ستكثر عروض التقسيط (بعضها بلا عمولة).. وهذا يضمن للبائع علاقة ربحية دائمة، وللمستهلك (صرف) دائم! 16 hours ago
  • بالانتظار twitter.com/stats_saudi/st… 1 day ago
  • RT @Reem_ksh: هنا اختصرت اهم التغييرات في التحول من المعايير المحاسبيه السعوديه الى الدوليه #سوكبا #محاسبه https://t.co/Wm5t7JFzaM 2 days ago
  • RT @__1w: @TalalAlmaghrabi @TalalJDB معليش الشباب مشغولين بخطوط اديل !! الخطوط السعودية لا تنوع طرق الدخل من قطارات و باصات وغيرها !! سلم… 2 days ago
التفكير وسيلة ( أم غاية؟) و هو أساس التغيير و حافز الإنجاز و السبب الحيوي الطبيعي للإبداع. وقود التقدم الذي يحيي التأثير فيأتي الإنتاج. التفكير مخرج المشاكل و حل المعضلات و به تخطط المشاريع و ترسم المخططات و تعبر الأنفس عن دواخلها و تعالج ما تكتنز الأدمغة من الكم اللا محدود من المعلومات. بالتفكير نستقل، و تُصنع الخصوصية و يظهر عقل الإنسانية و يعمل كما يجب أن يعمل. شعلة التفكير الأولى: مشاهدة..وقراءة..
سَعادَتُك إنعِكاسُ أفكارك!
%d مدونون معجبون بهذه: